للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

٦٨ - (٤) إسماعيل بن عَيَّاش أبو عتبة العَنْسي: مختلَفٌ في توثيقه، وحديثه عن الشاميين مقبول عند الأكثر، وأشار ابن معين، ثم ابن حبان في «الثقات» (١) إلى أنه كان يدلس.

(في «تهذيب التهذيب» (٢) في ترجمته: وقال نصر بن محمد الأسدي عن (ابن معين): إذا حدَّث إسماعيل بن عياش عن الشاميين ــ وذكر الخبر ــ فحديثه مستقيم، وإذا حدَّث عن الحجازيين والعراقيين خلَّطَ ما شئت) (٣).

٦٩ - (ع) حبيب بن أبي ثابت: يكثر التدليس، وصفه ابن خزيمة، والدارقطني وغيرهما.

٧٠ - (خ د ت ق) الحسن بن ذكوان: مختلَف في الاحتجاج به، وله في «صحيح البخاري» حديث واحد (٤)، وأشار ابنُ صاعد إلى أنه كان مدلسًا.

٧١ - [ص ١١٧] (ع) حُمَيد الطويل: كثير التدليس عن أنس، حتى قيل إن معظم حديثه عنه بواسطة ثابت وقتادة، ووصفه النسائي وغيره.

٧٢ - (د) شعيب بن أيوب الصريفيني: وصفه ابن حبّان والدارقطني.


(١) كذا في الأصل و «الطبقات»: (ص/١٣٢)، ولم أجد له ترجمة في «الثقات» المطبوع، وترجم له ابن حبان في «المجروحين»: (١/ ١٢٤ - ١٢٦) ولم يصفه بالتدليس.
(٢) (١/ ٣٢١ - ٣٢٤).
(٣) ما بين القوسين من كلام المعلمي رحمه الله.
(٤) رقم (٦٥٦٦).

<<  <   >  >>