للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

وزينه فِي قُلُوبنَا وَكره إِلَيْنَا الْكفْر والفسوق والعصيان وَجَعَلنَا من الرَّاشِدين

وَقد أنْشد ابو الْحسن عَليّ بن ابي بكر الطرازي فيهم

دَعونِي من حَدِيث بني اللتيا ... وَمن قوم بضاعتهم كَلَام

تفاريق الْعَصَا من كل أَوب ... إِذا ذكرُوا وَلَيْسَ لَهُم إِمَام

إِذا سئلوا عَن الْجَبَّار مالوا ... إِلَى التعطيل وَافْتَضَحَ اللئام

وَإِن سئلوا عَن الْقُرْآن قَالُوا ... يَقُول بخلقه بشر كرام

كَلَام الله لَيْسَ لَهُ حُرُوف ... وَلَا فِي قَوْله الف وَلَام

وَلَو قيل النُّبُوَّة كَيفَ صَارَت ... لقالوا تِلْكَ طَار بهَا الْحمام

إِذا قبض النَّبِي فَكيف تبقى ... نبوته فديتك وَالسَّلَام

فَهَذَا دينهم فَاعْلَم يَقِينا ... وَلَيْسَ على مهجنهم ملام

لَهُم زجل وتوحيد جَدِيد أَبى الْإِسْلَام ذَلِك والأنام

وزمزمة وهينمة وطيش ... كَأَنَّهُمْ دَجَاج أَو حمام

وإزراء بِأَهْل الْحق ظلما ... وتلقيب وتشنيع مدام

<<  <   >  >>