للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

اسْتخْلف فجَاء عَليّ يطْلب نصيب فَاطِمَة رَضِي الله عَنْهَا وَجَاء الْعَبَّاس يطْلب نصِيبه مِمَّا كَانَ فِي يَد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَكَانَ فِي يَده نصف خَيْبَر ثَمَانِيَة عشر سَهْما وَكَانَت سِتَّة وَثَلَاثِينَ سَهْما وَأَرْض بني قُرَيْظَة وفدك

فَقَالَا ادفعها إِلَيْنَا فَإِنَّهَا كَانَت فِي يَد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

فَقَالَ لَهما أَبُو بكر لَا أرى ذَلِك إِن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ يَقُول إِنَّا معاشر الْأَنْبِيَاء مَا نورث مَا تركنَا فَهُوَ صَدَقَة

فَقَامَ قوم من أَصْحَاب النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَشَهِدُوا بذلك

قَالَا فدعها تكون فِي أَيْدِينَا تجْرِي على مَا كَانَت فِي يَد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

<<  <   >  >>