للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ما علوا تتبيرا) ونحو قول الفرزدق:

دعوت الذي سوى السموات أيده ... واله أدنى من وريدي وألطف

ليشغل عني بعلها بزمانة ... فتذهله عني وعنها فنسعف

يريد دعوت ربي لكي يشغل بعلها بزمانة وإنما تجيء هذه اللام مبينة سبب الفعل الذي قبلها.

<<  <   >  >>