للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

الحقد والحسد والشر والفساد وعدم الإيمان بالله ورسوله. نسأل الله العافية والسلامة, ونسأل الله أن يعين ولاة الأمور على كل ما فيه العثور على هؤلاء والانتقام منهم, لأن جريمتهم عظيمة يترتب عليها ظلم كثير, وفساد عظيم, وإزهاق نفوس وجراحة آخرين بغير حق, كل هذا من الفساد العظيم وجريمة عظيمة, فنسأل الله أن يخيبهم ويخيب أنصارهم, ونسأل الله أن يوفق ولاة الأمر للعثور عليهم, والانتقام منهم ومجازاتهم على هذا الحدث الخبيث, وهذا الإجرام العظيم.

وإني أوصي وأحرض كل من يعلم خبرا عن هؤلاء أن يبلغ الجهات المختصة, على كل من علم عن أحوالهم وعلم عنهم أن يبلغ عنهم, لأن هذا من باب التعاون على دفع الإثم والعدوان, وعلى تمكين العدالة من مجازاة هؤلاء الظالمين الذين قال الله -سبحانه- فيهم وأشباههم:

<<  <   >  >>