للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ونحوه (١)، وحرمها ما بين عير ثور.

[باب دخول مكة]

(١) (وآلة الحرث ونحوه) لما روى الإمام أحمد عن جابر عن عبد الله "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما حرم المدينة قالوا يا رسول الله إنا أصحاب نضح ولا نستطيع أرضًا غير أرضنا فخص لنا، فقال: القائمة والوسادة والعارضة والمسند فأما غير ذلك فلا يعضد ولا يخبط منها شيء" وفي حديث علي "ولا ينفر صيدها ولا يصح أن يقطع منها شجرة إلا أن يعلف رجل بعيره" رواه أبو داود.

<<  <  ج: ص:  >  >>