للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

تهذيب اللغة (١)، والزبيدي (٢) في تاج العروس (٣)، وغيرهم من أهل اللغة.

ونجد الراغب الأصفهاني -رحمه الله- يركز أيضاً على هذا الجانب في تعريفه للمناظرة فيقول: «والمناظرة المباحثة والمباراة في النظر واسْتِحْضَارُ كُلِّ ما يَرَاهُ ببصيرته» (٤).

وجمع الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (٥)، في تعريفه للمناظرة بين المعنيين المذكورين فقال: «فالمناظرة في اللغة: المقابلة بين اثنين كل منهما ينظر إلى الآخر، أو كل منهما ينظر بمعنى يفكر» (٦).

تعريف المناظرة اصطلاحاً:

عرف الجرجاني (٧) -رحمه الله- المناظرة في الاصطلاح بأنها: «النظر بالبصيرة من


(١) /٤٠).
(٢) هو محمد بن محمد بن محمد بن عبد الرزاق الحسيني الزبيدي، أبو الفيض، الملقب بمرتضى: له اطلاع واسع في اللغة والحديث والرجال والأنساب، أصله من العراق ومولده بالهند ونشأته في اليمن ووفاته بمصر، من مصنفاته "تاج العروس" و"إتحاف السادة المتقين" (ت:١٢٠٥ هـ). انظر: الأعلام للزركلي (٧/ ٧٠) ومعجم المؤلفين (١١/ ٢٨٢).
(٣) /٢٥٤).
(٤) المفردات (ص: ٥١٨).
(٥) هو محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي، المدرس بالمسجد النبوي وأصله من بلاد موريتانيا، وله عدة مصنفات، من أشهرها: " أضواء البيان في تفسر القرآن" و"آداب البحث والمناظرة" (ت:١٣٩٣ هـ)، ودفن في مكة المكرمة. انظر جهود الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (١/ ٢٩ - ٨٤). ومجالس مع فضيلة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (ص:١٠ - ١٥).
(٦) آداب البحث والمناظرة (ص:١٣٩).
(٧) هو علي بن محمد بن علي، المعروف بالشريف الجرجاني: متكلم، من كبار علماء العربية، له مصنفات، منها: التعريفات، وشرح المواقف، (ت:٨١٦ هـ). انظر: الوافي بالوفيات (٢٢/ ٥٦)، بغية الوعاة (٢/ ١٩٦).

<<  <   >  >>