للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وقال رجل لابن عمر: يا أبا عبد الرحمن, رقَّت مضجعك وكبر سنك, وجلساؤك لا يعرفون لك حقك ولا شرفك, فلو أمرت أهلك أن يجعلوا لك شيئاً يلطفونك إذا رجعت إليهم, قال: ويحك, والله ما شبعت منذ إحدى عشرة سنة, ولا اثنتي عشرة سنة ولا ثلاث عشرة سنة, ولا أربع عشرة سنة مرة واحدة, فكيف بي وإنما بقي مني ما بقي (١).

أخي الحبيب:

من سنن المرسلين إطعام الطعام وإكرام الضيف, وهي من علامات الإيمان لقوله - صلى الله عليه وسلم -: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه .. " (٢).

ويقول الشاعر:

أضاحك ضيفي قبل إنزال رحله

ويخصب عندي والمحل جديب

ما الخصب للأضياف في كثرة

القرى ولكنما وجه الكريم خصيب (٣)

قال عبد الرازق: لما قدم سفيان علينا, طبخت له قدر سكباج (لحم يطبخ بخل) فأكل ثم أتيته بزبيب الطائف فأكل, ثم قال: يا


(١) جامع العلوم والحكم, ص ٥١٥.
(٢) متفق عليه.
(٣) مكاشفة القلوب, ص ٤٢٥.

<<  <   >  >>