المكتبة الشاملة

النجم الوهاج في شرح المنهاج

كِتَابُ الْقَضَاءِ

كتاب القضاء
هو بالمد: الولاية المعروفة، وجمعه أقضية كغطاء وأغطية ورداء وأردية.
قال عمر بن عبد العزيز: يحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور.
وهو في الأصل: إحكام الشيء وإمضاؤه وفراغه، ومنه: {فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ} فالقاضي ينهي الأمر ويفرغ منه.
وقضى بمعنى أوجب، ومنه: {وقَضَى رَبُّكَ}، فالقاضي يوجب الحكم على المحكوم عليه.
والقضاء: الإتمام، ومنه: {فَإذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ}، فسمي القضاء قضاء؛ لأن القاضي يتم الأمر بالفصل ويمضيه ويفرغ منه.
وسمي حكمًا لما فيه من منع الظالم من الظلم، ومنه الحكمة التي توجب وضع الشيء في محله، أو من إحكام الشيء مأخوذ من حكَمة اللجام؛ لمنعها الدابة.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل