المكتبة الشاملة

أنساب الأشراف للبلاذري

[الجزء السادس]
مروان بن الحكم [بن أبي العاص]
ومن بَنِي أَبِي العاص بْن أمية بْن عَبْد شمس أيضًا مَرْوَان بْن الحكم بْن أَبِي العاص، وَهُوَ ابْن عم عُثْمَان، ويكنى أبا عَبْد الْمَلِك، وأمه آمنة بنت علقمة بْن صفوان بْن أمية بْن المحرث بْن جمل بْن شق بْن رقبة بْن مخدج بْن عامر بْن ثعلبة بْن الْحَارِث بْن مَالِك بْن كنانة بْن خزيمة.
وَكَانَ الحكم أَبُو مَرْوَان مغموصًا عَلَيْهِ فِي إسلامه وَكَانَ إظهاره الإِسْلام فِي يَوْم فتح مَكَّة، فكان يمر خلف رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيخلج بأنفه ويغمز بعينيه فبقي عَلَى ذَلِكَ التخليج وأصابته خبلة، فَقَالَ عَبْد الرَّحْمَنِ بْن حسان بْن ثابت الأَنْصَارِيُّ لمروان:
إِن اللعين أباك فأرم عظامه ... إِن ترم ترم مخلجا مجنونا
يضحى خميص البطن من عمل التقى ... ويظل من عمل الخبيث بطينا
وطلع الحكم ذَات يَوْم عَلَى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ في بَعْض حجر نسائه فخرج إِلَيْهِ بعنزة [1] وَقَالَ: «من عذيري من هذه الوزغة» [2] ، وكان يفشي
[1] رمح قصير.
[2] الوزغة: الرجل الحارض الفشل. القاموس.
[جزء / صفحة]
انتقل
       [الرقم]
انتقل