للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[مقدمة المؤلف]

...

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وسلم.

[ذم البدعة]

اعلم أن البدعة مذمومة في الجملة، قال تعالى: {شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ} ٢، وقال: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ} ٣، "قال: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ} ٤.

فاتِّبَاع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أصلٌ ونورٌ , مخالفته ضلال ووبال, وابتداع ما لم يأذن به ولا سَّنهُ، مردودٌ.

[روى] ٥جعفر بن محمد٦، عن أبيه٧ عن جابر٨ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في


١ العناوين بين قوسين مربعين من وضع المحقق وليست من النص.
٢ سورة الشورى، آية: ٢١.
٣ سورة الأنعام، آية: ١٥٣.
٤ سورة القصص، آية:٥٠.
٥ ما بين المعوقتين ليس في الأصل زيدت لاقتضاء السياق.
٦ هو جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي، أبو عبد الله، المعروف بالصادق، صدوق، فقيه، إمام، مات سنة ١٤٨. ابن حجر: القريب ١/١٣٢.
٧ محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو جعفر الباقر، ثقة، فاضل، مات سنة بضع عشرة ومئة. المصدر نفسه ٢/١٩٢.
٨ هو جابر بن عبد الله بن حرام الأنصاري، ثم السلمي، صحابي ابن صحابي، مات بالمدينة بعد السبعين، وهو ابن ٩٤سنة. ابن حجر: الإصابة ٢/٤٥ والتقريب ١/١٢٢.

<<  <   >  >>