للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
 >  >>
مسار الصفحة الحالية:

السؤال في القرآن الكريم وأثره في التربية والتعليم وأثره في التربية والتعليم

إعداد

د. أحمد بن عبد الفتاح ضليمي أستاذ مساعد بقسم التربية بكلية الدعوة وأصول الدين

بالجامعة الإسلامية

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن نعم الله على الإنسان عظيمة، وأفضاله عليه كثيرة، قال تعالى: {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا} ١ ومن نعم الله على الإنسان منحة القدرة على التعلم، وتزويده بأدوات التعلم ووسائله، قال تعالى: {وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا} ٢ وقال تعالى: {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} ٣. وقد زوّد الإسلام المسلم بالمنهج السليم للتعلم، وأرشده إلى أدواته وطرائقه والتي من أهمها السؤال، فقال تعالى: {فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} ٤ وقال تعالى: {الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً} ٥. ولأهمية السؤال في التعلم والتعليم فقد عدّه بعض علماء الإسلام مفاتيح العلم٦، كما عدّه بعضهم نصف العلم٧. والمتأمل في السؤال وأهميته يجد أنه يشغل حيزاً كبيراً وهاماً في النشاطات التعليمية والتربوية، بل ويشكل


١ سورة إبراهيم: آية:٣٤.
٢ سورة البقرة: آية:٣١.
٣ سورة النحل: آية:٧٨.
٤ سورة النحل: آية:٤٣.
٥ سورة الفرقان: آية:٥٩.
٦ ابن عبد البر: جامع بيان العلم وفضله: ١/٨٩.
٧ نفس المرجع: ص:٩٠.

 >  >>