للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

المبحث الأول جمع القرآن على عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه

المطلب الأول: أبو بكر وعهده:

هو عبد الله بن عثمان (أبي قحافة) بن عامر بن كعب التيمي القرشي، أبو بكر الصديق، صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم، أول الخلفاء الراشدين، ولد بمكة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم بسنتين وأشهر، وبها نشأ، وهو أول من أسلم من الرجال، وأول من صلى مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان سباقاً إلى تصديق الرسول صلى الله عليه وسلم فمن ثم لقب بالصديق، وهو مزامل النبي في هجرته، وضحى بنفسه وماله في الهجرة، وهو أفضل الناس بعد الرسول صلى الله عليه وسلم بإجماع أهل السنة، وقد نزل فيه قرآن كثير١، ونشأ سيداً من سادات قريش، وغنياً من كبار أثريائهم وعالماً بأنساب القبائل وأخبارها وسياستها، له في عصر النبوة مواقف مشرقة وجليلة، وهو صاحب المواقف البطولية يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي قضية أهل الردة والمتنبئين، ففي عهده قضي على المرتدين، وقتل مسيلمة الكذاب، وفتحت اليمامة، وهو الذي نفذ جيش أسامة٢

ويمتد عهد خلافته من عام ١١ –١٣هـ، لمدة سنتين وبضعة أشهر، حيث بويع بالخلافة قبل دفن جثمان الرسول صلى الله عليه وسلم وتوفي رضي الله عنه بالمدينة في شهر جمادي الآخرة سنة ١٣هـ.

وفيه قال حسان بن ثابت رضي الله


١ تاريخ الخلفاء، ص: ٤٨.
٢ تاريخ الخلفاء للسيوطي، ص: ٣١،٤٤،٧٣.
٣ طبقات ابن سعد: ٣/١٢٥، التهذيب: ٥/٣١٥، التقريب: ١/٤٣٢، غاية النهاية: ١/٤٣١، شذرات الذهب: ١/٢٤، الأعلام: ٤/١٠٢.
٤ تاريخ الخلفاء، ص: ٣٣.

<<  <   >  >>