للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[النهي عن الغضب]

١٦ - عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أنّ رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني, قال: "لا تغضب", فردد مراراً قال: "لا تغضب". رواه البخاري.

ــ

قال صاحب الإفصاح: من الجائز أن النبي صلى الله عليه وسلم علم من هذا الرجل كثرة الغضب فخصه بهذه الوصية وقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم الذي يملك نفسه عند الغضب فقال: "ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الشدائد" ١. ومدح الله تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ} ٢. وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من كظم غيظه وهو يستطيع أن ينفذه دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخبره من الحور ما شاء" ٣.

وقد جاء في الحديث: "إن الغضب من الشيطان" ٤. ولهذا يخرج


١ رواه البخاري في الأدب باب الحذر من الغضب رقم ٦١١٤ عن أبي هريرة وباب قول النبيّ صلى الله عليه وسلم: "إنما الكرم قلب المؤمن".
٢ سورة آل عمران: الآية ١٣٤.
٣ رواه الترمذي في البر والصلة باب كظم الغيظ رقم ٢٠٢١ وقال: هذا حديث حسن غريب.
٤ رواه أحمد ٤/٢٢٦ عن عطية السعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الغضب من الشيطان، وإن الشيطان خلق من نار وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ".

<<  <   >  >>