للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

[أقوال الأئمة في أحاديث الصفات وردهم على من أنكرها]

...

٥٤ أَخْبَرَنَا ابْنُ صَاعِدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَوْفٍ، ثنا سُلَيْمُ بْنُ عُثْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " وَعَدَنِي رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يُدْخِلَ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي ثُمَّ ذَكَرَ نَحْوَهُ".

٥٥ حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدِ بْنُ صَاعِدٍ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، ثنا وَكِيعُ بْنُ الْجَرَّاحِ، ثنا عَبَّادُ بْنُ مَنْصُورٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقْبَلُ الصَّدَقَاتِ، وَيَأْخُذُهَا بَيَمِينِهِ، وَيُرَبِّيهَا لِأَحَدِكُمْ كَمَا يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فُلُوَّهُ -أَوْ مُهْرَهُ- وَإِنَّ اللُّقْمَةَ لَتَصِيرُ مِثْلَ أُحد" ١، وَتَصْدِيقُ ذَلِكَ فِي كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وجل، ويأخذ الصدقات ويمحق الله الربي ويربي الصدقات". أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ فِي التَوْحِيدِ٢.

٥٦ حدَّثنا الْقَاضِي الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، ثنا محمد بن سابق، ثنا ابن أَبِي زَائِدَةَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "مَا تَصَدَّقَ امْرُؤٌ بِصَدَقَةٍ مِنْ كَسْبٍ طيِّب وَلَا يقبل الله إلا


١ في المسند: وقال وكيع في حديثه: وتصديق ... إلخ.
٢ باب قول الله تعالى: {تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ} فتح الباري ٤١٥/١٣ ح ٧٤٣٠.
م/ الزكاة/ باب قبول الصدقة..، ٧٠٢/٢ ح ٦٣.
حم /٤١٨/٢، ٤٣١، ٤٧١.
ت/الزكاة/ باب ما جاء في فضل الصدقة تحفة الأحوذي ٣٢٧/٣ ح ٦٥٦.

<<  <   >  >>