للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[الأمور الميسرة لقيام الليل]

أعلم أخى المسلم - وفقك الله - أن قيام الليل من اثقل الطاعات على النفوس، ومن اشدها علي على القلوب، ومن أصعبها على الأبدان إلا من يسره الله عليه، وهناك أمور لو تمسك بها العبد ليسرت عليه قيام الليل أن شاء الله تعالى.

وهذه الأمور تنقسم إلى قسمين: أمور ظاهرة، وأخرى باطنة.

أولا: الأمور الظاهرة:

١ - أن لا يكثر العبد من الأكل والشرب، فيغلبه النوم أو يثقل عليه القيام وقد قيل: لا تأكل كثيرا فتشرب كثيرا، فتنام كثيرا، فتخسر كثيرا. وروى عبد الله بن محمد بن عتيد بسنده عن وهيب بن

<<  <   >  >>