للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة. ثم قال سبحانه ((يدعون ربهم خوفا وطمعا)) أي خوفا من وبال عقابه وطمعا فى جزيل ثوابه (١)

وكيف لا يقومون الليل وكان سيدهم وإمامهم وفخرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيم الليل حتى تتورم قدماه يصفه عبد الله بن رواحه رضى الله عنه فيقول: وفينا رسول الله يتلو كتابه ... إذا انشق معروف من الصبح ساطع أرانا الهدى بغد العمى فقلوبنا به موقنات إن ما قال واقع يبيت يجافى جنبه عن فراشه إذا استقلت بالمشركين المضاجع


(١) - راجع تفسير القرآن العظيم (٣/ ٤٦٨)

<<  <   >  >>