للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
 >  >>
مسار الصفحة الحالية:

العبارة المختصرة في علة حديث الحشوش محتضرة

أخرج الأئمة المصنفين الحديث المرفوع: ((إن هذه الحشوش محتضرة، فإذا دخل أحدكم الخلاء، فليقل: أعوذ بالله من الخبث والخبائث)).

وقد روي هذا الحديث عن ثلاثة صحابة: (أنس بن مالك، وزيد بن أرقم، وابن عباس) - رضي الله عنهم - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.

- أما حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه -،فرواه عنه:

[أولا- عبد العزيز بن صهيب]

أخرجه أحمد ٣/ ٩٩ و١٠١و٢٨٢ و"الدارمي" ٦٦٩ و"البخاري" (١٤٢) و (٦٣٢٢) وفي (الأدب المفرد) ٦٩٢ و"مسلم" ١/ ١٩٥ (٧٦٠) ... وفي (٧٦١) و"أبو داود" (٤ و ٥ و"ابن ماجة" ٢٩٨ والترمذي" (٥و٦). و"النسائي" ١/ ٢٠، وفي "الكبرى" ١٩ وفي "عمل اليوم والليلة" ٧٤.

ستتهم (هشيم، وإسماعيل بن علية، وشعبة، وحماد بن زيد، وسعيد بن زيد، وعبد الوارث) عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس - رضي الله عنه - به مرفوعاً دون قوله - صلى الله عليه وسلم -: (إن هذه الحشوش محتضرة).

ثانياً- وروي عن أنس بزيادة (إن هذه الحشوش محتضرة) في أوله كرواية زيد بن أرقم الآتية، رواها قتادة واختلف عليه، فرواه:

١ - معمر عن قتادة عن النضر بن أنس عن أنس - رضي الله عنه - مرفوعاً. أخرجه الطبراني في الدعاء ص١٣٢.

٢ - وعدي بن أبي عمارة، عن قتادة، عن أنس - رضي الله عنه -. (دون النضر) أخرجه الطبراني في الدعاء ص١٣٢.

٣ - وخالفهما علي بن مسهر، وأبو معاوية الضرير، وعبد الله بن نمير، فرووه عن إسماعيل بن مسلم، عن الحسن، عن أنس. ولم يذكروا: قتادة فيه.

٤ - ورواه هشام بن حسان، عن الحسن مرسلا، وهو الصحيح عن الحسن. أخرجه الطبراني في الدعاء ص١٣٤ والدارقطني في العلل ١٢/ ١٣١.

فالصحيح حديث عبد العزيز بن صهيب عن أنس - رضي الله عنه - مرفوعاً، وبقية الطرق عن أنس كلها معلولة.

*أما حديث زيد بن أرقم:

فرواه قتادة بن دعامة السدوسي واختلف عليه:

فرواه:

١ - شعبة: أخرجه أحمد ٤/ ٣٦٩ و٤/ ٣٧٣ وأبو داود ٦ وابن ماجه (٢٩٦) والنسائي في عمل اليوم والليلة (٧٥) وابن خزيمة (٦٩) وغيرهم من طرق عن شعبة به.

٢ - وسعيد بن أبي عروبة: أخرجه النسائي في الكبرى (٩٩٠٤)،وعمل اليوم والليلة (٧٦)،والطبراني في الدعاء (٣٦٢).

٣ - معمر بن راشد: أخرجه الترمذي في العلل بترتيب القاضي (٣).

ثلاثتهم (شعبة، ومعمر، وابن أبي عروبة) عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم - رضي الله عنه - عن النبي- صلى الله عليه وسلم - به.

 >  >>