للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

أَمَّا الشَّطْرُ الأَوَّلُ فَمْعَناهُ الاسْتِشْفَاءُ بالبُكاءِ مِنَ الحُزْنِ، وهو كَثِيْرٌ في كَلامِ النَّاسِ، وشَبِيْهٌ بهِ قَوْلُ أبي تَمَّامٍ:

فَلَعَلَ عَيْنَكَ أَنْ تَجُودَ بمائِها ... والدَّمْعُ مِنْهُ حاذِرٌ ومُوَاسِ

أَيْ: يُواسِيْكَ بِنَفْسِهِ حَتَّى تَسْتَشْفِيَ به.

وأَمَّا الشَّطْرُ الثاني، ففي مَعْنَاهُ قَوْلُ ذِي الرُّمَّةِ:

<<  <   >  >>