للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

من يكنى بأبى جعفر.

فلم يبق الا محمد قمن هذا الذى يسمى بمحمد ويكنى بأبى جعفر؟ بالاسف لم أعثر على تعيينه بعد البحث عنه.

لعل الله يحدث بعد ذلك امرا.

[مآخذ ترجمة الثوري]

ولترجمة الثوري ولترجمة قد راجعت: ابن سعد في الطبقات ٦: ٢٥٧ الى ٢٦٠ والبخاري في التاريخ الكبير ٢: ٩٣ ٢ الى ٩٤ والصغير ١٨٦ و ١٨٧ و ٢١٦ ومسلما في المنفردات ٣٢ وابن قتيبة في المعارف ٢١٧ و ٢٦٨ وابن رستة في الاعلاق النفيسة ٢١٩ والدولابي في الكنى: ٥٦ ٢ والطبري في الذيل المذيل ١٠٥ وابن ابي حاتم في الجرح ٢: ٢٢٢ ١ الى ٢٢٥ وتقدمة المعرفة ٥٥ الى ١٢٦ وابن النديم في الفهرست ٣١٤ والحاكم في المعرفة ١٠٦ و ١٦٥ و ١٧٤ وابن ماكولا في الكمال ١: ٥٦٨ وابن القيسراني المقدسي في الجمع بين رجال الصحيحين ١: ١٩٤ والانساب ٢٧ و ١٧٩.والشهرستاني في الملل ٦٥ والسمعاني في الانساب ١١٧ الف وادب الاملاء ٦ وغيرها وابن الجوزي في صفة الصفوة ٣: ٨٢ الى ٨٤ والتلقيح ٢٣٥ وابن الاثير في جامع الاصول ٢: ٨٢٢ الف واخاه في الكال ٦: ٢٠ والقفطي في الوفيات ١: ٢٩٦ وابا الفداء في المخنصر ٢: ٩ والتبريزي في الرجال ٢٣ ب الذهبي في التذكرة ١: ١٩٠ الى ١٩٣ والكاشف ٣٦ الف والدول ٦ ١ ٧٨ واليافعي في مرآة الجنان ١: ٣٤٥ الى ٣٤٧ وابن كثير في البداية ١٠: ١٣٤ وشمس الدين الحسيني في مختصر مجمع الاحباب ٢٧٩ الف الى ٢٨٧ الف والقرشي في الجواهر المضيئة ١: ٢٥٠ والقلقشندي في نهاية الارب

<<  <   >  >>