للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

الغناء، وحاشاه أن يَجْري شيءٌ من ذلك بحضرته عليه الصلاة والسلام، فَيُغفل النكيرَ له..

وقولُه: هذا عيدنا؛ يعتذرُ به عنها أن إظهارَ السرورِ في العيدين شعارُ الدين، وليس هو كسائر الأيام. اهـ.

وقال الحافظ ابن حَجَر:

وفي هذا الحديثِ من الفوائد: مشروعيّةُ التوسعةِ على العيال في أيام الأعياد بأنواعِ ما يُحَصِّل لهم بسط النفس وترويح البدن من كلف العبادة، وأنَّ الإعراضَ عن ذلك أَوْلى، وفيه أنَّ إظهار السرور في الأعياد مِن شعار الدين (١) .


(١) "فتح الباري" (٢/٤٤٣) وقد كتبت رسالة عن حكم الدف، نشَرَت مجلةُ المجتمع الكويتية الصادرة بتاريخ: ١٥ رمضان ١٤٠٢ هـ قسماً منها.
ولقد توسّعت فيها، وزدت عليها أضعافها في كتاب مفصّل عنوانه: "الجواب السّديد على مَن سأل عن حكم الدفوف والأناشيد" يسّر الله إتمامه ونشرَه.

<<  <   >  >>