للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

والناس جلوسٌ على صفوفهم- فَيَعَظُهم ويوصيهم ويأمرهم (١) ..

وخطبةُ العيد كسائر الخُطَب، تُفتتح بالحمد والثناء على الله جل جلاله:

قال ابن القيم رحمه الله:

وكان [صلى الله عليه وسلم] يفتتحُ خُطَبَهُ كلَّها بالحمدِ للهِ، ولم يُحفظ عنه في حديثٍ واحدٍ أنه كان يفتتح خطبتي العيدين بالتكبير، وإنما روى ابنُ ماجه في "سننه " (٢)

عن سعد القرظ مؤذن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يُكثر التكبير بين أضعاف الخطبة، ويُكثر التكبير في خطبتي


(١) أخرجه البخاري (٩٥٦) ومسلم (٨٨٩) والنسائي (٣/١٨٧) والبيهقي (٣/٢٨٠) وأحمد (٣/٣٦ و٥٤) .
(٢) برقم (١٢٨٧) ورواه الحاكم (٣/٦٠٧) والبيهقي (٣/٢٩٩) عن عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد المؤذن: حدثني أبي عن أبيه عن جده.. وذكره، وإسناده ضعيف، عبد الرحمن بن سعد ضعيف، وأبوه وجده مجهولان.

<<  <   >  >>