للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٥ - أنا أَبُو جَعْفَرٍ عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ النَّاقِدُ، قثنا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الصُّوفِيُّ، قثنا أَحْمَدُ بْنُ حَيَّانَ، قثنا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، عَنْ أَبَانِ بْنِ إِسْحَاقَ , شَيْخٍ مِنْ هَمْدَانَ، عَنِ الصَّبَّاحِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَدْ قَسَّمَ بَيْنَكُمْ أَخْلاقَكُمْ كَمَا قَسَّمَ بَيْنَكُمْ أَرْزَاقَكُمْ , وَاللَّهُ يُؤْتِي الدُّنْيَا مَنْ يُحِبُّ وَمَنْ لا يُحِبُّ , وَلا يُؤْتِي الدِّينَ إِلا مَنْ يُحِبُّ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لا يُسْلِمُ عَبْدٌ حَتَّى يُسْلِمَ قَلْبُهُ , وَلا يُؤْمِنُ حَتَّى يَأْمَنَ جَارُهُ بَوَائِقَهُ» ، قُلْنَا: وَمَا بَوَائِقُهُ؟ قَالَ: «غَشْمُهُ , وَظُلْمُهُ , وَلا يَكْسِبُ مَالا حَرَامًا فَيُنْفِقُ مِنْهُ فَيُبَارَكُ وَلا يَتَصَدَّقُ بِهِ فَيُتَقَبَّلُ مِنْهُ، وَلا يَدَعُهُ خَلْفَ ظَهْرِهِ إِلا كَانَ زَادَهُ إِلَى النَّارِ، إِنَّ اللَّهَ لا يَمْحُو السَّيِّئَ بِالسَّيِّئِ وَلَكِنْ يَمْحُو السَّيِّئَ بِالْحَسَنِ، وَأَنَّ الْخَبِيثَ لا يَمْحُو الْخَبِيثَ»

<<  <   >  >>