للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

ما يريبك إلى ما لا يريبك» فإن نوى الحامل الطواف عنه وعن المحمول أجزأه ذلك في أصح القولين لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر التي سألته عن حج الصبي أن تطوف له وحده ولو كان ذلك واجبا لبينه صلى الله عليه وسلم والله الموفق.

ويؤمر الصبي المميز والجارية المميزة بالطهارة من الحدث والنجس قبل الشروع في الطواف كالمحرم الكبير، وليس الإحرام عن الصبي الصغير والجارية الصغيرة بواجب على وليهما بل هو نفل، فإن فعل ذلك فله أجر وإن ترك ذلك فلا حرج عليه والله أعلم.

[فصل في بيان محظورات الإحرام وما يباح فعله للمحرم]

فصل

في بيان محظورات الإحرام

وما يباح فعله للمحرم لا يجوز للمحرم بعد نية الإحرام سواء

<<  <   >  >>