للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

وروي عن ابن عمر أنه قال: إنما سماهم الله أبرارا لأنهم بروا الآباء والأبناء.

وقال: كما أن لك على ولدك حقا كذلك لولدك عليك حق " (١) .

[الآداب التي تراعى مع الوالدين]

الآداب التي تراعى مع الوالدين هناك آداب ينبغي لنا مراعاتها، ويجدر بنا سلوكها مع الوالدين، لعلنا نرد لهما بعض الدين، ونقوم ببعض ما أوجب الله علينا نحوهما، كي نرضي ربنا، وتنشرح صدورنا، وتطيب حياتنا، وتيسر أمورنا، ويبارك الله في أعمارنا، وينسأ لنا في آثارنا (٢) .

فمن تلك الآداب ما يلي (٣) .


(١) لسان العرب ٤.
(٢) انظر: قضاء الدين، ص ١٣ -٢١، وبالوالدين إحسانا، ص ٦٣ - ٦٦.
(٣) انظر: أدب المسلم في العادات والعبادات والمعاملات، لمحمد سعيد مبيض، ص ١٥٨ - ١٦٠، وقرة العينين في فضائل بر الوالدين، لنظام يعقوبي، ص ٤٦ - ٥٢، وتربية الأولاد في الإسلام، لعبد الله علوان، ١/ ٢٨٥ - ٢٨٦، والإعلام في ما ورد في بر الوالدين وصلة الأرحام، للحازمي، ص ٢٦، وبر الوالدين، لعاشور، ص ١٦ - ٢٠، والتكافل الاجتماعي، د. محمد الصالح، ص ٩٨ - ١٠٥، ووصية لقمان لابنه، علي محمد جماز، ص ٢٣ - ٣٣.

<<  <   >  >>