للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[شهادة المرأة]

للشيخ محمود غريب

مركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية

سيدتي هل دائما شهادة المرأة نصف شهادة الرجل؟

قالوا الدنيا حظوظ شهادة المرأة شهادة الرجل

قلت: هذا صحيح في القرآن " {واستشهدوا شهدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى} سورة البقرة ٢٨٢

" تذكر أحدهما الأخرى " فالحق عند الله أغلى من الرجال عند النساء.

والآية موضوعها " الدين "

والعمل معصوب علي رأس الرجل

فإذا دخلنا في موضوع العرض والشرف أغلى بكثير من كل أموال الدنيا.

على الأقل عندنا نحن المسلمين.

ندرس الشريعة الإسلامية من خلال آيات القرآن الكريم نقابل شيئا اسمه " اللعان "

متى تعدل شهادة المرأة شهادة الرجل؟

الرجل من حقه أن يحمل مفتاح بيته ومن حقه أن يدخل بيته بدون استئذان. وأنا كنت ماهراً في صناعة المفاتيح اعرف إذا كان المفتاح من الداخل يمنع " الفتح " من الخارج بل يمنع دخول المفتاح.

لكن لسوء حظها رفعت المفتاح من الداخل. دخل الزوج فوجد " السرير مشغولا " هل يذهب ليجمع شهوداً أربعة؟؟

وهل سيبقي الحال على ما هو عليه حتى يحضر الشهود؟

يقول الصحابي الجليل سعد بن عبادة - صلى الله عليه وسلم - والله يا رسول الله لو أتيت

" لكاع" قد تفخذها رجل لم يكن لي أن أهيجه ولا أحركة حتى آتي بأربعة شهود والله ما كنت بآتي بأربعة شهداء حتى يفرغ من صاحبته " تفسير الطبرى ح ١٨ ص ٨٤ وفي البخاري والترمذي وابن ماجه

وقد قذف هلال بن أميّة امرأته عند النبي - صلى الله عليه وسلم - قذفها بشريك بن سحماء، فقال النبي: البيّنة أو تجلد الحدّ على ظهرك ثمانين جلدة.

فأنزل الله آيات " اللعان " في سورة النور آية ٦ وفيها استبدال الشهادة بالشهود.

هو يشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين فيما رمى به زوجته. ثم يدعو على نفسه باللعنة إن كان كاذباً.

<<  <   >  >>