للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

 >  >>

جمهرة النسب لابن الكلبي

[بسم الله الرحمن الرحيم]

وبه التوفيق

أخبرنا محمد بن حبيب، عن هشام بن محمد بن السائب، عن أبيه، عن أبى صالحٍ، عن ابِن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انتهى في النسب إلى َمعد بن عدنان أمسك، ثم قال: كذب الناسبون، قال الله جل ثناؤه (وقُرُوناً بينَ ذلِكَ كَثِيراً) - الفرقانالآية٣٨ - قال ابن عباس: ولو شاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعلمه لعلمه وقال: بين معد بن عدنان وبين إسماعيل ثلاثون أبا.

وحدث هشام، عن أبيه محمد بن السائب قال: ولد أُ دد بن زيد: عدنان، ونبتاً. ونبت هو الأشعر أبو الأشعريين وعمراً درج. فولد نبت: شقرة، وهم في مهُرة بالشحرِ، وشقحباً، وهم في وحاظة من ذي الكلاع. فولد عدنان: معداً، والدّيث، وأبيا والعي درجأ. وعديناً درج وأمهم مهدد بنت اللهم بنِ جلحب، من جديس.

فولد الَدّيث بن عدنان: الحارث، وهو عكّ.

فولد عكّ بن الدّيث: الشاهد، وصحاراً وهو غالب، وسُبيعاً درج. وقرناً وهم الازد، بنوعكً.

فولد الشاهد بن عكّ: غافقاً، وساعدة. فولد غافق بن الشاهد: لعسان ومالكاً. والقياتة. فولد مالك بن غافق رهنة وصُارا. ً فولد رهنة: كعباً، وطريفاً، ومالكاً. فولد صحار بنُ مالك: عبداً ومعاوية، وربيعة. وولد لسعان بن غافق: الحوثة، وأسلم، ووائلا، وزيّان، وخضران. وولد القياتة بن غافق: أحدب، أوفى، واسلم وخدران.

وكان من غافق، أول من جز النواصي سملقة بن مري بن الفُجّاع صاحب أمر عكً يوم قاتلوا غسان، ورئيس غسان " يومئذ " زوبعة بن عمرو.

وولد صحار بن عكً: عنساً وبولان، وهما عدد عكً. وكان من بني بولان مقاتل بن حكيم بنِِ عبدِ الرحمن الخرساني. فولد معُّد بن عدنان: نزاراً، وقنصاً، وقُناصة، وسناماً، والعرف درج، وقُضاعة، قال: رجل من مهرة:

إنَّ أخواِلي مِنْ شَقْرَةَ َقدْ ... لَبِسُوا لِي عَمساً جلْدَ الَّنمِرْ

نَحتُوا أثْلتَنَا ظُلمْاً، ولم ... يَرهَبُوا غِبَّ الوَبَاء المُسْتمِر

وقد انتسبوا في حِمير، وعوفاً درج. وشكًّا درج، وحيدان درج، وحيدة. وعبيد الرماح، وهم في بني كنانة رهط إبراهيم بن عربي الذي كان عبدُ الملك بن مَرْوان يولَيه اليمامة. وأم إبراهيم بن عربي فاطمة بنت شريكِ بن سحماء الذي لاعنه عاصم بن عدي في أمرأَتهِ فلما كان يوم الدار يوم قُتل عثمان بن عفان ضُرب مروان بن الحكم وسعيد بن العاص فسقطا، فوثبت فاطمة بنت شريك على مروان فأدخلتهُ بيت القراطيس، فأفلَت وكانوا يحفظون إبراهيم بن عربي ويكرمونهُ. وبُجيداً، وهم في عكً، واوداً، وجنادة وهو أبو كندة - وقال أبو اليقظان حيادة، وهو باطل - والقحم، وأمهم مُعانة بنت جوشمِ بنِ جلهةِ بن عمرو بن هُلينية بن دوة من جُرهُم. فولد سنام بن معد: جوشم وحاء، وهما حليفان لحكم بنِ سعد العشيرة، من مذحجِ.

وولد حيدةُ بن معدّ: مجيداً، بطن عظيم دخلوا في الأَشعريين، فينسبون منهم، وأَفلح وقزح درجا.

وولد القحم بن معد: أَفيان. فولد أفيان: غنثاً، ورووا: غتتاً، وهم حي في بني مالك ابن كنانة بن خزيمة، حكوا غتتاً عن الكلبي أَنه قاله، ولا يعرفه ابن حبيب. وولد نزار بن معد: مضر، وإياداً، وأمهما سودةُ بنت عكِّ بن الدِّيث بن عدنان، وربيعة، وأنماراً وأمهما الحدالة بنت وعلان بن جوشم بن جلهة بن عمرو بن هلينية ابن دوة " يعني من جرهم ". فولد مُضر بن نزار: الياس بن مُضر، والناس " يعني من جرهم " وهو عيلان، وأمهما الرباب بنت حيدة بن معدَّ بن عدنان.

فولد إلياس بن مضر: عمراً وهو مدركة، وعامرا وهو طابخة وعميراً وهو قمعة. وأمهم خِندف، وهي ليلى بنت حلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعة. وكان إلياس خرج في نجعة له، فنفرت إبله من أَرنب، فخرج إليها عمرو فأدركها، فسمي مدركة. وخرج عامر فتصيدة فطبخه فسمِي طابخة، وانقمع عمير في الخباء فسمي قمعة، وخرجت أمهم ليلى تمشي، فقال لها الياس: أين تخندفين؟ فسميت خندف، والخندفة: ضرب من المشي.

قال: ولما انصرفوا وقد صنعوا ما سمي قال لعمرو: أَنت قد أَدركت ما طلبتا.

وقال لعامر: وأَنت قد أَنضجت ما طبختا. وقال لعُمير: أنت قد أسأت وانقمعتا. فولد مدركة بن الياس: خزيمة وهُذيلاً.

 >  >>