للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن، ولي قضاء المدينة ليوسف بن عمر.

وعبد الله بن الأسود بن عوف، كان شريفاً.

ومحمد بن الأسود بن عوف، قتل يوم الزاوية مع عبد الرحمن ابن محمد بن الأشعث. وعياش بن الأسود، قتل أيضا يوم الزاوية مع ابن الأشعث.

وطلحة الندى بن عبد الله بن عوف، كان من أجود الناس.

والمطلب وطليب ابنا أزهر بن عبد عوف، كانا من مهاجرة الحبشة، وماتا بها. وعبد الجان بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة، سماه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عبد الله، وكان من مهاجرة الحبشة. ومحمد بن مسام بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة الزهري الفقيه.

ومحمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف، ولي القضاء.

هؤلاء بنو زهرة بن كلاب.

وهؤلاء بنو كلاب بن مرة.

وولد تيم بن مرة: سعداً، والأحب درج وأمهما الطوالة بنت مالك ابن حسل بن عامر بن لؤي.

فولد سعد: كعباً، وأمه نعم بنت ثعلبة بن وائلة بن عمرو بنشيبان بن محارب بن فهر، وحارثة، والأحب درج، وأمهما عائشة بنت ظرب بن الحارث بن فهر.

فولد كعب بن سعد: عمراً، وأمه تملك بنت تيم بن غالب بنفهر، وعبد مناف وعامراً ابني كعب، وأمهما ليلى بنت عامر بن الحارث، وهو غبشان، من خزاعة.

فمن ولد عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة أبو بكر الصديق رضي الله عنه، واسمه عتيق ابن أبي قحافة، وهو عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة، شهد بدراً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وولى أمر الناس بعده، وبنوه عبد الرحمن وعبد الله ومحمد، فقتل عبد الله يوم الطائف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل محمد بمصر والياً لعلي بن أبي طالب عليه السلام.

ومنهم محمد بن عبد الله بن أبي عتيق بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر، الذي كان يقال له: ابن أبي عتيق.

والقاسم بن محمد بن أبي بكر الفقيه.

وابنه عبد الرحمن بن القايم، ولى القضاء المدينة أيام الحسن بن زيد.

ومنهم طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب ابن سعد بن تيم. ضرب له النبي - صلى الله عليه وسلم - بسهمه يوم بدر، وقتل يوم الجمل، وكان النبي عليه السلام بعث طلحة طليعة يوم بدر.

ومالك بن عبيد الله، قتل يوم بدر كافراً. ومحمد بن طلحة بن عبيد الله السجاد، قتل مع أبيه يوم الجمل.

وعمران، وموسى ويعقوب بنو طلحة. قتل يعقوب " بن طلحة " من المختصر يوم الحرة، وله يقول ابن الزبير الأسدي:

لعَمْرِي لقدْ جَاءَ الكَرَوَّسُ كاظِماً ... على خَبٍر للمُؤمِنين وَجِيع

الكروس بن زيد الطائي هو الذي جاء بنعي أهل الحرة إلى الكوفة.

شَبابٌ كَيعْقُوبِ بنِ طلْحَة أقْفرَتْ ... مَنازِلُهُمْ مِن رُومَةٍ وبَقِيع

وإسماعيل، وإسحاق..وزكريا، ويوسف، وصالح درج وأمه سبية من تغلب، ويحيى وعيسى، بنو طلحة.

ومحمد بن عمران بن إبراهيم بن محمد بن طلحة. ولاه أبو جعفر قضاء المدينة. وابنه عبيد الله، ولى قضاء المدينة بعد أبيه.

وعبد الله بن موسى بن إبراهيم بن محمد، ولى شرط المدينة.

ومحمد بن موسى بن طلحة الذي يقول له عبد الله بن شبل بن معبد البجلى:

تُبَارِى ابْن مُوسَى يَا ابْن مُوسَى ولم تكُنْ ... يَدَاك جَميعاً يَعْدلانِ لهُ يَدَا

وعمران بن موسى الذي يقول له الشاعر:

إن يَكُ يَا جَناحُ علىَّ دَيْنٌ ... فعِمْرَانُ بنُ مُوسَى يَسْتدينُ

وعبد الرحمن - الذي كان يلقب الخربشت - بن محمد بن يوسف ابن يعقوب بن طلحة، ولى شرط الكوفة، وكان احدب فلقب بذلك لحدبته.

والقاسم بن محمد بن يحيى بن زكرياء بن طلحة، كان القاسم يلقب أبا بعروة، ولى شرط الكوفة لعيسى بن موسى.

وبلال بم يحيى بن طلحة الذي مدحه الحزين فقال:

بِلالُ بنُ يَحْيَى غُرَّةٌ لاخفا بِها ... لكُلِّ أُناسِ غُرَّةٌ وهلالُ

وعمر بن عبيد الله بن معمر بن عثمان " بن عمرو " بن كعب ابن سعد بن تيم، كان شريفاً.

وعمر بن موسى بن عبد الله بن معمر الذي يقول له البجلي:

تُبَارِى ابْنَ مُوسَى يَا ابْنَ مُوسَى ولم تَكُنْيَدَاكَ جَمِيعاً تَعْدِلاَنِ لَه يَدَا

وعبيد الله بن خالد بن عون بن عبد الرحمن بن عمير بن عثمان القائد بمرو.

<<  <   >  >>