للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

٣٩ -

(والأمْرُ إِليْكَ تُدَبِّرُهُ ... فَأَغِثْنَا باللُّطف البَهِجِ)

٤٠ -

(وادْرجْ فِي العفْوِ إساءَتَنَا ... والخَيْبَةَ إنْ لَمْ تَنْدَرجِ)

(حَدِيث لوم وعتاب ونصح للنَّفس)

٤١ -

(يَا نَفْسُ وَمَا لَكِ مِنْ فَرَج ... إِلَّا مَوْلَاكِ لَهُ فعَجِ)

٤٢ -

(وَبِهِ فَلُذِي وَبِه فُوزي ... وَلُبابِ مَكَارِمِه فَلَجِي)

٤٣ -

(كَيْ تَنْصَلِحِي كَيْ تَنْشَرِحِي ... كَيْ تَنْبَسِطِي كَيْ تَبْتَهِجِ)

٤٤ -

(وَيَطِيبُ مُقَامُكِ مَعْ نَفَرٍ ... أضْحَوا فِي الحِنْدِس كالشَّرجِ)

٤٥ -

(وفُّوا للهِ بِمَا عَهَدُوا ... فِي بَيْع الأنْفُس والمُهَجِ)

(دَعْوَة للإقتداء بِالنَّبِيِّ الْهَادِي وَآله وصحابته)

٤٦ -

(وَهُمُ الهَادِي وَصَحَابَته ... ذُو الرّتْبَة وَالعِطْرِ الأرجِ)

٤٧ -

(وَعَلَى الصدِّيقِ خَلِيفَتِهِ ... وكَذَا الفَاروقِ وكُلِّ نجِ)

٤٨ -

(وَعَلى عُثْمَان شَهِيد الدّار ... أبِي العِرْفَانِ علَى الدّرج)

٤٩ -

(وَأَبِي الحَسَنَينْ مَعَ الأوْلَادِ ... كَذَا الأزْوَاجِ وكُلِّ شجِ)

٥٠ -

(قومٌ سكنوا الجَرْعَاء وَهُم ... شَرَفُوا الجَرْعَاء وَمُنْعَرجِ)

<<  <   >  >>