للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

والفرعوني الْفَائِق. وَخير الماس البلوري الصافي الْأَبْيَض النقي، ثمَّ الْأَحْمَر، وَإِذا بلغ وَزنه نصف مِثْقَال بلغ فِي الثّمن مائَة دِينَار، وَكلما كَانَ أكبر وَأعظم كَانَ أبلغ فِي الثّمن وَأَرْفَع.

بَاب معرفَة الطّيب والعطر والروائح الطّيبَة

زَعَمُوا أَن خير الْعود الْهِنْدِيّ المندلي الَّذِي لَا غش فِيهِ، وَكلما كَانَ أَصْلَب فَهُوَ أَجود وامتحان جودته بحدة أرجه وَشدَّة رَائِحَته، وَزَعَمُوا أَن خير الْعود الْهِنْدِيّ الثقيل الْوَزْن الَّذِي يرسب فِي المَاء، وأدونه الْخَفِيف الْوَزْن الَّذِي يطفو على رَأس المَاء، والخفيف الْوَزْن عِنْدهم ميت لَا روح فِيهِ وَهُوَ ضَعِيف الرَّائِحَة، والثقيل الْوَزْن مِنْهُ لَهُ ذكاء وَقُوَّة أرج ورائحة.

<<  <   >  >>