للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

أسامي الجبال الكبيرة الشاخصة بين ينبع وبين مكة (*)

وهي جبال الغور، شِعران، ويَمَنى، ونِصْع، والعُنَاب وشَيْبان، وكُراش، ونَهْب، وثافِلْ وبَينة، والنَصْلّة، وبُرَيمة، والظَبيَّة، والبَرّاقة، وقِعْرى والكَرِبة، ومَعْيَط، والطَوّال، وعَزْورَ، وحرّة، وذِروة، وفَرَسان، والهَضْبة وشَمَنْصير والمُشلّل وهوحرّةٌ، والثنية، وجُمدان والظاهرة ظاهره فَيْدة السِبت والخَشَاش، والبَرْقاء وسَراوع، وأنشد الجَحْوَش الخفاجي:

نظرت ومن دوني تِهامة كلها ... وحَمّ الذرى مُعرورِقٌ من سَرْواعِ

[والجبال الصغار بينهما]

عُرْعوُر وقَرّان، والظلائل، وعَدّاء، والسِلَع وكُشَيفة، وشَغْتَفاء وهو جبل فيه النخل، ونُفَر والمَجِرّد وقَودَم والشُويحض وهضاضا والضَيبَرَة، والعناقان، والتيسس، ومَغَطّة وأُنَيصِب، والأصفر وهو أصفر بدر الذي التقت فيه المسلمون وقريش وجبل الملائكة، وهو الجبل الذي نزلت فيه الملائكة وفيه مسجد، وهو قبالة الأصفر من شرقيه. وقَوّر ريحانة قور كبير شاخص، وبينه وبين الأصفر طريق يقال له المَلَص فيما بين ينبُع والصَفراء، والصَفراء قرية من قرى يَلْيل.


(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: ترقيم هذه الصفحات وما بعدها هو ١٨٥ - ١٨٨ في المطبوع، وإنما أثبتناها في آخر هذا الكتاب الإلكتروني لأنه الأوفق لها

<<  <   >  >>