للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[التوحيد]

التوحيد

...

العبادات في الإسلام١ وأثرها في إصلاح المجتمع

لفضيلة الدكتور محمود السيد شيخون

الحمد لله. نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته واهتدى بهداه إلى يوم الدين.

أما بعد..

فإن الحديث عن العبادات في الإسلام لا بد أن يسبقه الحديث عن التوحيد فمنزلته من العبادات كمنزلة الأساس من البناء فكما أن البناء لا يثبت ولا يستقر ولا ينتفع به إلا إذا أقيم على أساس متين فكذلك العبادات لا تؤتي ثمارها ولا ينتفع بها إلا إذا بنيت على التوحيد فهو قوامها وعمادها وأصلها وأساسها.

_ التوحيد _

معناه: التوحيد المطلق هو العلم والاعتراف٢ بتفرد الرب بصفات الكمال والإقرار بتوحيده بصفات العظمة والجلال وإفراده وحده بالعبادة.

أقسامه: وقد قسمه العلماء الموحدون إلى ثلاثة أقسام: _

القسم الأول: توحيد الربوبية: وهو أن يعتقد العبد أن الله هو الرب المتفرد بالخلق والرزق والتدبير الذي ربى جميع الخلق بنعمه٣.

وهذا القسم لا ينكره المشركون ولا يجعلون لله فيه شريكا بل هم مقرون به.

فهم يقرون بأن الله خالقهم {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ} .


١ ألقيت هذه المحاضرة في منى في معسكر الجامعة الإسلامية صباح يوم الجمعة الموافق ١٢ من شهر ذي الحجة عام ١٣٩٦هـ‍.
٢ القول السديد في مقاصد التوحيد ص١٤.
٣ المرجع السابق ص١٦.

 >  >>