للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[المحبة في الله]

إن المحبة في الله هي أوثق عرى المحبة، وأصدقها وأدومها وأبقاها .. فهي وإن كانت تبدأ في هذه الحياة الدنيا .. إلا أنها تستمر وتبقى في الآخرة .. لأنها محبة قائمة على طاعة الله مستمدة صفاءها من دين الله ..

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «المرء مع من أحب» (١).

صداقة خير تسير في طريق خير ... لأن المسلم بحكم إيمانه بالله تعالى لا يحب إذا أحب إلا في الله، ولا يبغض إذا أبغض إلا في الله ... وهو على هذا يحب عباد الله الصالحين ويتقرب منهم ويوادهم ويناصحهم ويواسيهم .. فهم أحبته وإخوانه بل ويتقرب إلى الله بهذا العمل الصالح، وفي الحديث «ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان» وذكر منها «وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله» (٢).

قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: والله لو صمت النهار لا أفطره، وقمت الليل لا أنامه، وأنفقت مالي غلقًا غلقًا في سبيل الله، أموت يوم أموت وليس في قلبي حب لأهل طاعة الله وبغض لأهل معصية الله. ما نفعني ذلك شيئًا (٣).


(١) متفق عليه.
(٢) متفق عليه.
(٣) الإحياء ٢/ ١٧٥.

<<  <   >  >>