للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

[باب سياسة التعليم في بلاد المسلمين]

...

سياسة التعليم في بلاد المسلمين. وكيف تكون

إن سياسة التعليم في بلاد المسلمين اليوم تحتاج إلى مراجعة وتغيير شاملين. كي تحقق الغاية النبيلة من التعلم والتعليم.

فيجب أن تسير سيرا حثيثا تستمد مبادئها من مباديء الإسلام وترسى أسسها على قواعده المتينة.

ولن يتحقق ذلك إلا إذا كان القائمون على شئون التعليم من ذوى الخبرة الطويلة والفهم العميق الواعي لأصول التربية المستمدة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وقد يتطرق إلى أذهان البعض أن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لا يصلحان إلا للوعظ والإرشاد وشئون الآخرة فقط.

أما أصول التربية الحديثة المتصلة بسياسة التعليم فهما بعيدان عنها كل البعد في أعينهم التي تبصر ولا تنظر. وهذا بلا شك خطأ ظاهر في الفهم وقصور في الإدراك لأن الله رب العالمين مربى الخلق وأعلم بنفوسهم. وضع للإنسان ما فيه صلاحه دنيا ودينا. ومهد له السبل ووضع ته من الوسائل ما يساعده على تقوية إدراكه واتساع دائرة معارفه. وسبحانه} عَلَّمَ الْأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ} {عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ} .

<<  <   >  >>