للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

تكلمنا عن تأثير الكحول على الأعصاب المخية وعلاقتها بالرؤية والألوان وحركات العين.

بقي أن نعرف تأثير الكحول على الأعصاب اللاإرادية:

تقوم الأعصاب اللاإرادية بإرسال الأوامر إلى الأوعية الدموية حسب ضرورة الجسم بدون تدخل من الإنسان، ولكي ندرك تأثيرها في الأوعية الدموية لابد من معرفة تركيب الشريان حتى نعرف في أي طبقة تؤثر الأعصاب وما نتيجة ذلك.

يتركب الشريان من ثلاث طبقات:

١ – الطبقة الأولى: وهي الطبقة الداخلية (Intima) وهي التي تبطن الوعاء الدموي ولذلك فهي ملساء ناعمة جداً، وأي خلل أو خدش أو خشونة فيها ينتج عن ذلك الجلطة الدموية التي تؤدي إلى ضيق أو قفل الشريان.

٢ – الطبقة الثانية: وهي الطبقة العضلية (Muscular Layer) وهي تتكون من عضلات تتغذى بالأعصاب اللاإرادية فهي التي تأمر تلك العضلات بالانقباض (فيضيق الوعاء الدموي) بدون إرادة من الإنسان.

٣ – الطبقة الثالثة: وهي طبقة مصلية مغلفة للعضلات، وأهميتها أقل من الطبقتين السابقتين.

فماذا يحدث لهذه الطبقات عند المدمنين للخمر؟

أولا: الكحول كما هو معروف أنه يزيد من نسبة الدهنيات في الدم، وخاصة نسبة الكوليسترول وإذا زاد الكوليسترول فإنه يترسب في الأوعية الدموية (تحت الغشاء الداخلي المبطن للوعاء الدموي) .

<<  <   >  >>