للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم.

مسئولية المدرس

حضرات الأساتذة الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

تعلمون وفقكم الله وجعلكم هداة مهتدين أن المدرس قد تقلد أمانة عظمى وتحمل مسئولية كبرى سيسأل عنها أمام الله يوم القيامة، تلكم أمانة العلم والعمل والتعليم والتربية والتوجيه لهؤلاء الطلبة، فإن الله سائل كل راع عما استرعاه حفظ أم ضيَّع، يجب علينا نحن المدرسين أن نكون قدوة صالحة للأبناء بأقوالنا وأفعالنا، يجب أن نكون مثلا أعلى في أخلاقنا وفي أعمالنا وفي مظهرنا. يجب أن نتحلى بالفضائل والمحاسن وأن نتخلى عن المساوئ والرذائل يجب أن نتجنب كل ما يقدح في الدين أو يخل بالمروءة فإن الله تعالى أباح لنا الطيبات النافعة وحرم علينا الخبائث الضارة لأجسامنا وصحتنا وعقولنا، يجب أن نحافظ على شعائر ديننا عموما وعلى الصلوات الخمس في أوقاتها خصوصا، لأنها عماد الدين الذي يقوم عليه وأن نصلح أنفسنا ونلزمها التقوى والاستقامة لنفوز برضاء الله وجنته ونسلم من عذابه وسخطه ولنقود أولادنا وطلابنا إلى الطريق السوي والعمل الصالح فنحن قدوتهم في القول والعمل والهدى والضلالة وقد قال بعض الخلفاء لمعلم ولده "ليكن أول تعليمك لأولادي إصلاحك لنفسك" وسواء في ذلك مدرس العلوم الشرعية أو العربي أو الاجتماعيات أو الرياضيات أو الإنجليزي أو أيا كان المسلم المسئول عن تربية هؤلاء الشباب ورعايتهم، فكل مسلم فهو رجل دين يجب أن يتخلق به ويدعو إليه حيث أنه مخلوق لهذا الدين وعنه

<<  <   >  >>