للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

بسم الله الرحمن الرحيم

كيفَ يدعُو المدرّس المسلِم طلاَّبَهُ إلى الله؟

الحمد لله.. والصلاة والسلام على رسول الله..

أخي المدرس.. أختي المدرسة.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

موضوع هذه الرسالة

أيًّا كانت المادة التي تقومون بتدريسها (فيزياء أو رياضيات أو تاريخ أو لغات ... ) وأيًّا كان المعهد الذي تعملون فيه (مدرسة ابتدائية أو متوسطة أو ثانوية أو جامعة) فإنني أكتب لكم هذه الرسالة التي جمعت فيها بعض الملاحظات والاقتراحات والوسائل الخاصة بدعوة الطلاب إلى الله، وتشجيع روح الإيمان بالله تعالى في قلوبهم، وتأكيد اقتناعهم بأن الإسلام منهاج كامل للعمل للدنيا والآخرة، فهو كما يقال دين ودولة، ومصحف وسيف ... وهذه الوسائل هي مجرد أمثلة - عسى الله أن ينفعنا وإياكم بها- ولكم أن تطبقوا منها ما ترونه مناسبا لطلاَّبكم، أو تضيفوا عليها ما يتلاءم مع ظروف العمل في معهدكم ومدى تعاون المسؤولين وأولي الأمر معكم ... وقبل أن نبدأ ذكر هذه الاقتراحات والوسائل نحب أن نشير إلى أهميتها وضرورتها لأن المدرس إذا لمس عظم الغاية من تطبيق هذه الاقتراحات بذل جهده في تنفيذها وطار شوقا إلى قاعات الدرس، لأنه أصبح يراها ميداناً للجهاد، أما إذا لم يدرك هذه الأهمية فسيتخلى عن تلك الوسائل حينما تواجهه أول عقبة في طريتي تنفيذها، أو قد يستغرب هذه الوسائل نفسها، ويستمر في الذهاب متثاقلاً إلى عمله الروتيني كما هو الحالة مع عدد كبير من المدرسين الذين يتباطؤون في الذهاب إلى فصول الدراسة {كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ} ١.


١ سورة الأنفال آية٦.

<<  <   >  >>