للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[المبحث الخامس: جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه]

[مدخل]

...

المبحث الخامس جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه

عندما جمع أبو بكر الصديق رضي الله عنه القرآن الكريم كان الهدف الأساس منه كتابة القرآن الكريم في مصحف واحد مسلسل الآيات مرتب السور، ولم يكن من أهدافه القضاء على المصاحف الخاصة التي جمع فيها بعض الصحابة القرآن الكريم لأنفسهم والتي تضم بعض التفسيرات والأدعية والمأثورات ونحوها، وهم يعلمون أنها ليست من القرآن، أو تركوا تدوين سورة وهم يعلمون أنها من القرآن١.

فتعدد المصاحف الخاصة بجوار مصحف أبي بكر، وانتشار القراء في الأمصار نتيجة اتساع الفتوحات الإسلامية، وأخذ كل مصر القراءة ممن وفد إليه من الصحابة، حيث كان كل صحابي يُعَلِّم بالحرف الذي تلقاه من الأحرف السبعة التي نزلت على رسول الله صلى الله عيه وسلم. أقول: إن ذلك تسبب في تعدد القراءات واختلاف القراء.

فكان أهل الشام يقرؤون بقراءة أبي بن كعب رضي الله عنه.

وأهل العراق يقرؤون بقراءة عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.

وغيرهم يقرؤون بقراءة أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.


١انظر: تأويل مشكل القرآن ص٤٧، ٤٩، والمدخل إلى تفسير القرآن وعلومه ص١١٦.

<<  <   >  >>