للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سُورَةُ الْأَنْفَالِ

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

(١) - قَوْلُهُ تَعَالَى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ} الْآيَةَ {١} .

أَخْبَرَنَا أبو سعد النصروي قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ الْقَطِيعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيُّ، عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ قَالَ: لَمَّا كَانَ يَوْمُ "بَدْرٍ" قُتِلَ أَخِي عُمَيْرٌ وَقَتَلْتُ سَعِيدَ بْنَ الْعَاصِ فَأَخَذْتُ سَيْفَهُ، وَكَانَ يُسَمَّى ذَا الْكَيْفَةِ، فَأَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: "اذْهَبْ فَاطْرَحْهُ فِي الْقَبَضِ"، قَالَ: فَرَجَعْتُ وَبِي مَا لَا يَعْلَمُهُ إِلَّا اللَّهُ مِنْ قَتْلِ أَخِي وَأَخْذِ سَلَبِي، فَمَا جَاوَزْتُ إِلَّا قَرِيبًا حَتَّى نَزَلَتْ سُورَةُ الْأَنْفَالِ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - "فَخُذْ سَيْفَكَ".

وَقَالَ عِكْرِمَةُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: لَمَّا كَانَ يَوْمُ بَدْرٍ، وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -


(١) - أخرجه الإمام أحمد (الفتح الرباني: ١٨/١٤٨ - ح: ٢٨٢) وابن جرير (٩/١١٧) وابن أبي شيبة وابن مردويه (الفتح الرباني: ١٨/١٤٩) من طريق محمد بن عبيد الله به، وفيه انقطاع بين محمد وسعد بن أبي وقاص (الفتح الرباني: ١٨/١٤٩) لكنه ثبت من حديث سعد من طريق مصعب بن سعد عن أبيه.
فأخرج مسلم (٤/١٨٧٧ - ح: ١٧٤٨) والإمام أحمد (الفتح الرباني: ١٨/١٤٨) وأبو داود (٣/١٧٧ - ح: ٢٧٤٠) والترمذي (٥/٢٦٨ - ح: ٣٠٧٩) والحاكم (المستدرك: ٢/١٣٢) وابن جرير (٩/١١٧) والنسائي وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبو نعيم وابن مردويه والبيهقي (فتح القدير: ٢/٢٨٤) وأبو يعلى (مسند أبي يعلى: ٢/١١٧ - ح: ٧٨٢) من طريق مصعب بن سعد عن سعد بمعناه.

<<  <   >  >>