للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

عملي في الكتاب

١ كان الاهتمام الكبير عندي إخراج النص سليمًا، ولذلك قمت بمراجعة الكتاب بعد تحقيقه على النسخ الخطية لاستدراك ما فات.

٢ قمت بدراسة أسانيد المصنف، والحكم على بعضها بما يليق بحالها, حسب القواعد المتبعة في ذلك، مراعيًا في ذلك اتصال الأسانيد من انقطاعها، وغير ذلك من القواعد الحديثية المعروفة، كما أني لا أخلي المقام من أحكام العلماء السابقين على الأحاديث.

٣ اعتمدت النسخة الأصلية للكتاب، وما زادته النسخة الثانية نبهت عليه مع إثباته، حيث لم تظهر بعض الحواشي في مصورتي النسخة الأصلية، وحفظها لنا ناسخ النسخة الثانية.

٤ نقل الآَجُرِّيُّ في: الشريعة, الكثير من نصوص الكتاب، فكان بمثابة نسخة ثالثة، ولذلك تجد المقارنة بينهما في الهامش.

٥ خرجت الأحاديث في الكتاب، وكذلك الآثار من دواوين السنة، على أني اكتفيت بالعزو للصحيحين أو أحدهما, إذا كان الحديث فيهما, أو في أحدهما.

٦ إعداد الكتاب من حيث ترقيم نصوصه, ووضع علامات الترقيم لما في ذلك من أثر في تقريب مادة الكتاب, وضبطت بالشكل الأحاديث الواردة في الكتاب.

<<  <   >  >>