للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

٤- مخطوطات صنعاء القرآنية

وتخمينات المستشرقين المتجددة

سبق أن أشرنا إلى مخطوطات صنعاء القرآنية. (١) ففي سنة ١٩٧٠م عثر على مجموعة من المخطوطات القرآنية القديمة في الدور العلوي للمسجد الجامع الكبير بصنعاء. وفي بداية الثمانينات دعا مدير إدارة الآثار في اليمن، القاضي إسماعيل الأكوع خبيرين ألمانيين هما الدكتور جيرد ر. بوين (Gerd R Puin) وهـ. س. غراف فون بوتمر (H.C. Graf Von Bothmer) لترميم المخطوطات وصيانتها وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية الألمانية. وعمل بوين وبوتمر في صنعاء بضع سنين، ويبدو أنهما لم يعملا خبيرين للترميم فحسب بل استهدفا عملا إستشراقيا أيضا. فالتقط بوتمر صورا ميكروفلمية لأكثر من ٠٠٠ر٣٥ ورقة ورجع بها إلى ألمانيا، وفي ١٩٨٧ كتب مقالة تحدث فيها عن هذه المخطوطات وأشار إلى أن أحدها، وهو ذو الرقم ٢٣-١٠٣٣ يرجع إلى الربع الأخير من القرن الأول الهجري (٢) ، كما كتب بوين مقالة بعنوان "ملحوظات على المخطوطات القرآنية القديمة بصنعاء" (٣) . وقد أثار خبر هذه المخطوطات اهتماما بالغا بين المستشرقين، فعقدوا ندوة في ١٩٩٨ بليدن


(١) انظر ص ٩
(٢) بوتمر، المصدر السابق
(٣) انظر: Gerd R. Puin: "Observation on Early Qur'an Manuscripts in San'a", in Stefan Wilde (ed) , The Qur’an as Text, E.J. Brill, Leiden, ١٩٩٦, pp.١٠٧-١١١

<<  <   >  >>