للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

١٨ - حَدَّثَنَا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ، ثَنَا رَاشِدُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ عُمَيْرَةَ الزُّبَيْدِيِّ، أَنَّهُ أَتَى الْكُوفَةَ، فَأَتَى ابْنَ مَسْعُودٍ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ: مِنْ أَيْنَ أَقْبَلْتَ؟ قَالَ: مِنَ الشَّامِ.

قَالَ: أَنْتُمُ الَّذِينَ تَقُولُونَ إِنَّكُمُ الْمُؤْمِنُونَ؟ ، قَالَ: يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ! قَالَ اللَّهُ تَعَالَى فِي كِتَابِهِ: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ} [التغابن: ٢] .

يَرْحَمُ اللَّهُ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ، قَالَ:

«إِيَّاكُمْ وَتَبِعَةَ الْقُرْآنِ، وَزَيْغَةَ الْعَالِمِ لَا يُصِيبُكُمْ مِنْهُ» .

قَالَ: «فَكَيْفَ قَالَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ؟» قَالَ: فَأَخْبَرَهُ، فَقَالَ: «يَرْحَمُ اللَّهُ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ صَدَقَ»

١٩ - حَدَّثَنَا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ، ثنا رَاشِدُ بْنُ سَعْدٍ، " أَنَّ يَهُودِيًّا جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَقَاضَاهُ، فَعَنَّفَ عَلَيْهِ، قَالَ: فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ عُمَرُ فَوَكَزَهُ، فَقَالَ: «مَهْلًا يَا عُمَرُ، فَإِنَّ

لِصَاحِبِ الْحَقِّ مَقَالًا، إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَا يُقَدِّسُ أُمَّةً لَا يَأْخُذُ مُظْلُومُهُمْ حَقَّهُ فِيهِمْ غَيْرُ مُتَعْتَعٍ»

٢٠ -، ثنا مَالِكُ بْنُ مِغْوَلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بْنَ أَبِي رَبَاحٍ، يَقُولُ

فِي الْعَقِيقَةِ: «عَنِ الْغُلَامِ شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ، وَعَنِ الْجَارِيَةِ شَاةٌ»

٢١ -، ثنا مَالِكُ بْنُ مِغْوَلٍ، قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بْنَ أَبِي رَبَاحٍ، يَقُولُ

فِي الْمُحْرِمِ يَمُوتُ، قَالَ: «لَا تُقَرِّبُوهُ طِيبًا»

<<  <   >  >>