للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

(٨) : باب ذكر ما يسخط الرب من القول في مجالسهم، والتلفظ بما يجب من الحديث في محافلهم

أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد، وأبو القاسم عبد الواحد بن القاسم الصيدلانيان، قالا: أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله الجوزدانية، قالت: أنبا أبو بكر بن زيدة، قال: أنبا أبو القاسم الطبراني، قال: ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: ثنا محمد بن عبد الله بن نمير، قال: ثنا عبيد الله بن موسى، عن غالب بن نجيح، عن أيوب بن عائذ الطائي، عن قيس بن مسلم، عن طارق بن شهاب، عن كعب بن عجرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أعيذك بالله يا كعب بن عجرة من أمراء يكونون بعدنا، فمن غشى أبوابهم فصدقهم في كذبهم وأعانهم على جورهم فليس مني ولست منه، ومن غشى أبوابهم أو لم يغش فلم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على جورهم فهو مني وأنا منه، وسيرد علي الحوض.

يا كعب بن عجرة: الصلاة برهان، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار، والصوم جنة حصينة، يا كعب: إنه لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت، يا كعب: إنه لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به «.

هذا حديث حسن، أخرجه أبو عيسى الترمذي في» جامعه ".

<<  <   >  >>