للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وقد روى الطبراني في الكبير عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «أخاف على أمتي ثلاث: زلة عالم وجدال منافق بالقرآن والتكذيب بالقدر»

وروى أبو نعيم في الحلية عن عمرو بن عوف المزني رضي الله عنه، قال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «إني أخاف على أمتي من بعدي ثلاثة أعمال» قالوا: وما هي يا رسول الله؟ قال: «زلة عالم وحكم جائر وهوى متبع».

وروى البيهقي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «إن أشد ما أتخوف على أمتي ثلاث: زلة عالم وجدال منافق بالقرآن ودنيا تقطع أعناقكم».

وروى الطبراني في الصغير عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «إني أخاف عليكم ثلاثًا, وهي كائنات: زلة عالم، وجدال منافق بالقرآن، ودنيا تفتح عليكم».

وروى الدارمي وأبو نعيم في الحلية عن زياد بن حدير قال: قال لي عمر رضي الله عنه: هل تعرف ما يهدم الإسلام؟ قال: قلت لا. قال: يهدمه زلة عالم، وجدال المنافق بالكتاب، وحكم الأئمة المضلين.

وروى الإمام أحمد في الزهد عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: إنما أخشي عليكم زلة عالم، وجدال المنافق بالقرآن.

وليحذر المؤمن أيضًا من الاغترار بالقراء الفسقة, والاقتداء بهم في أفعالهم السيئة؛ فإن ذلك ضلال عن الحق.

<<  <   >  >>