للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أبارية، كل منهم انفرد بفنٍّ لا يُشارَك فيه، الشيخ إبراهيم الناجي بعلم الحديث ... " اهـ (١).

وقال ابن العماد الحنبلي في وصفه: "الإِمام العالم" (٢). اهـ.

[مصنفاته]

للناجي رحمه الله مصنفات كثيرة، نذكرها مرتبةً على حسب حروف المعجم:

١ - إفادة المبتدي المستفيد في حكم إتيان المأموم بالتسميع وجهره به إذا بلَّغ وإسراره بالتحميد (٣). (وهو رسالتنا هذه).

٢ - الأمر بالمحافظة على الكتاب والسنَّة (٤).

٣ - تحذير الإِخوان فيما يورث الفقر والنسيان (٥).

٤ - تقريب المبطَّإ بترتيب رواة الموطإ.

ذكره الناجي نفسه في كتابه "عجالة الإِملاء" (٦)، ووصفه بأنه جزء لطيف نفيس، وأنه جاوز برواة الموطإ الثمانين.

٥ - ثلاثيات في الحديث، روايةً عن ابن حجر (٧).


(١) "شذرات الذهب" (٨/ ١٩٥).
(٢) "شذرات الذهب" (٧/ ٣٦٥).
(٣) ذكره في "كشف الظنون" (١/ ١٣١).
(٤) ذكره في "هدية العارفين" (١/ ٢٣).
(٥) ذكره في "كشف الظنون" (١/ ٣٥٥) وهدية العارفين" (١/ ٢٣). وذكروه كذلك باسم: "قلائد العقيان فيما يورث الفقر والنسيان"، والظاهر أنهما كتاب واحد.
(٦) (ص ٧٥).
(٧) ذكره في"كشف الظنون" (١/ ٥٢٢).

<<  <   >  >>