للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

أيها المسكين! إنها النفس .. لا تحسبنَّ أنها ستنقاد إليك طائعة!

قال ابن أبي الدنيا: «وجدت في بعض الحكمة: الصبر على عشرة وجوه: الصبر عن المعاصي، والصبر على الفرائض، والصبر على الشبهات، والصبر على الفقر، والصبر على الأوجاع، والصبر على المصائب، والصبر على أذى الناس، والصبر عن الشهوات، والصبر عن فضول الكلام، والصبر على النوافل».

* أيها المذنب! نفسك عدوك!

لا يزال أهل الهوى والشهوات في نصب وعناء، وهم يلبون حاجات النفس .. ويتسارعون إلى قضاء شهواتها! وما علموا أن النفس عدو قريب .. ومتربص سهمه لا يخيب!

{إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي} [يوسف: ٥٣].

والنفس الأمارة: هي التي تأمر باللذات والشهوات، وهي التي تحض على الأخلاق الذميمة.

قال يحيى بن معاذ: «أعداء الإنسان ثلاثة: دنياه، وشيطانه، ونفسه، فاحترس من الدنيا بالزهد فيها، ومن الشيطان بمخالفته، ومن النفس بترك الشهوات».

فاحذر - أيها المذنب - سهام النفس .. فإن سهامها قاتلة المنافذ! وما أكثر الغافلين عن هذا العدو القريب .. ثقة منهم بودِّه وصداقته!

* أيها المذنب! تعس عبد الشهوات!

<<  <   >  >>