للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

أختاه: ما قولك في اثنين ثالثهما الشيطان؟ !

لا ريب أن أمرهما لن يستقيم على خير! وكيف لا! والشيطان لعنه الله حريص على إضلال بني آدم وإبعادهم عن الصراط المستقيم .. قال الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} [فاطر: ٦].

فاحذري أختاه كيد الشيطان .. واستعصمي بالله تعالى في امتثال أمره ونهيه؛ يكفيك شر شياطين الجن والإنس ..

وهداني الله وإياك صراطه المستقيم .. وثبتني وإياك على الحق ..

* طاعة الأزواج طريق إلى الجنة *

أختي المسلمة: لقد قرب لك النبي - صلى الله عليه وسلم - طريق الجنة، ووضعها بين يديك!

فلتحرصي أختاه على اغتنام هذه الفرصة الغالية .. وانفضي عنك غبار الكسل .. وها هي الفرصة الغالية أختاه أزفها بين يديك من كلام نبينا - صلى الله عليه وسلم -.

عن أنس - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «ألا أخبركم بنسائكم في الجنة؟ ».

قلنا: بلى يا رسول الله.

قال: «ودود ولود إذا غضبت أو أسيئ إليها أو غضب زوجها، قالت: هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض حتى ترضى» رواه الطبراني في الكبير والأوسط/ صحيح الجامع: ٢٨٧.

<<  <   >  >>