للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

المرسلات: في أولها: {إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ}، وهو مشعر بقرب وقوعه وقلة مقامهم، وفي آخرها: {كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلاً}.

عم: آخرها: {إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً}، وهو النبأ العظيم الذي قرّبه بقوله: {كَلَّا سَيَعْلَمُونَ}، فإن السين تدل على قصر المدة خلاف سوف.

<<  <   >  >>