للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٣ - بعض شُيُوخ الإِمَام أبي إِسْحَاق الشاطبي: تتلمذ الإِمَام أَبُو إِسْحَاق الشاطبي على جمَاعَة من الْعلمَاء، ذكر مِنْهُم بعض المعاصرين أَرْبَعَة وَعشْرين شَيخا١، أكتفي بِذكر من ذكرهم الْعَلامَة أَحْمد بَابا التنبكتي، حَيْثُ قَالَ: "أَخذ الْعَرَبيَّة وَغَيرهَا عَن أَئِمَّة مِنْهُم الإِمَام المفتوح عَلَيْهِ فِي فنها ابْن الفخار البيري٢.وَالْإِمَام الشريف رَئِيس الْعُلُوم اللسانية أَبُو الْقَاسِم السبتي٣ وَالْإِمَام الْمُحَقق أعلم أهل وقته الشريف أَبُو عبد الله التلمساني٤ ... وَالْإِمَام


١ - انْظُر دارسة الدكتور أبي الأجفان لكتاب الإفادات والإنشادات، ص (٢٠ - ٢٦) .
٢ - انْظُر تَرْجَمته فِي نفح الطّيب (٥/٣٥٥) ، وبغية الوعاة (١/١٧٤) .
٣ - انْظُر تَرْجَمته فِي نيل الابتهاج، ص (٤٧) ، وبغية الوعاة (١/٣٩) ، ونفح الطّيب (٥/١٨٩) .
٤ - انْظُر: نيل الابتهاج ص (٢٥٥) .

<<  <   >  >>