للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَالْمَدَنِي فِي الْقُرْآن الْكَرِيم١.

وَفِي ظَنِّي أَن الَّذِي رد على هَذِه الشُّبْهَة وفندها٢لَو تنبه لكَلَام الإِمَام أبي إِسْحَاق الشاطبي لنقله؛ لِأَن فِيهِ الْبُرْهَان الدامغ المزهق لشُبْهَة أُولَئِكَ الْمَلَاحِدَة.


١ - انْظُر مناهل الْعرْفَان (١/٢٠٩) .
٢ - وَهُوَ الشَّيْخ عبد الْعَظِيم الزّرْقَانِيّ. انْظُر كِتَابه مناهل الْعرْفَان (١/٢٠٩) .

<<  <   >  >>